منوعات

تعرف على حكم ترميم المقابر وتزينها بالسيراميك والأسمنت !

-موقع تيرا ميديا-

 

يلجأ الكثيرين إلى تزيين القبور بالسيراميك والأسمنت ، معتقدين بأن تزين قبور أحبائهم تعتبر احدى طرق رد البر والمحبة

لموتاهم ،، فما هو رأي الشرع في ذلك ؟! .

 

لا شك أن العناية بالمقابر والمحافظة عليها لحرمة أهلها من الأمور المشروعة ، ولكن بالقدر الذي يصونها ، وتحصل العناية بها

، دون أن يتعدى ذلك إلى مخالفة شرعية من نحو تعظيمها وتزيينها وإنفاق مال في غير وجهه ، لبناء أو تجصيص أو دهان ونحو ذلك .

 

وأن المشروع إبقاء القبور على حالها ؛ لأنه بذلك تحصل التذكرة عند زيارتها ، وتنتفي أسباب تعظيمها والمغالاة فيها وفي

أصحابها .

.

ولا بأس بحمايتها بسور يحيط بها ، كما أنه لا بأس بإنارته ، وعمل اللازم لتنظيف المقابر ، وعمل ممرات بينها ، دون أن يدعو

ذلك إلى إسراف في الأموال وإنفاق بغير حق ، ودون مغالاة ، فتُهيأ الممرات بين القبور بلا رصف ، ولا تستخدم الأنوار فيها إلا

لحاجة الدفن وقت اللزوم ، ويُنهى القائمون عليها عن تشجيرها وتزيينها والعناية بها فوق القدر المطلوب لمصلحة الدفن

والحفاظ عليها من العبث والإهمال .

 

كل ذلك صونا لجناب التوحيد ، وسدا لذريعة الشرك ، ومراعاة لحرمة موتى المسلمين ، وحفاظا على هيئة المقابر التي بها

تحصل الموعظة ويحصل التذكير الذي شرعت زيارتها من أجله .

 

كما وأن ترميم المقابر حفاظاً عليها من المطر، ليس فيه حرمة شرعية ويجوز فعل ذلك طالما أن ذلك من باب الحفاظ على

القبر وعدم انهياره وليس للتزين والتفاخر كما يفعل البعض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق