رياضة

برشلونة يتخطى عقبة أتلتيكو مدريد بهدف وحيد

-موقع تيرا ميديا-

 

عاش عشاق الدوري الاسباني مساء اليوم الأحد 1-12-2019 ليلة مٌثيرة وقوية رغم الأمطار الغزيرة التي هطلت على استاد

“واندا ميتروبوليتانو، عندما فاز برشلونة بهدف دون رد على أتلتيكو مدريد في ختام مباريات الجولة الـخامسة عشر من الدوري

الإسباني، احرزه الأسطورة ليونيل ميسي في الدقيقة 86 من عمر اللقاء.

 

وجاء تألق ليونيل ميسي قبل 24 ساعة فقط من سفره إلى فرنسا لحضور حفل تسليم الكرة الذهبية، المتوقع أن يفوز بها

على حساب الهولندي فان دايك والبرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح.

 

وتقدم النادي الكتالوني بهذا الفوز إلى المركز الثالث في سلم الترتيب العام بالليجا برصيد 28 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط عن

ريال مدريد المتصدر، قبل أيام قليلة من مباراة الكلاسيكو المؤجلة منذ نهاية شهر أكتوبر الماضي بدواعي سياسية وأمنية.

 

ويشهد الشوط الأول من المباراة ضغط غير معتاد من أتلتيكو مدريد على مرمى الحارس الألماني تير شتيجن الذي تصدى

لفرصتين أكيدتين للتسجيل واحدة من تريبير والأخرى من موراتا، قبل أن يتصدى القائم الأيمن للبرسا لهدف من تريبير في الدقائق العشر الأولى.

 

وقدتحسن مردود برشلونة في نهاية الشوط الأول وتصدت العارضة لرأسية من جيرارد بيكيه بعد ضربة ركنية نفذها البرازيلي آرثر، ليتأجل الحسم إلى الشوط الثاني.

 

ودخل الفريق الكتالوني مهاجمًا في الشوط الثاني للبحث عن هدف الفوز، وأهدر ثلاث أو أربع فرص، بينما ركز فريق أتلتيكو

مدريد على الهجمات المضادة والتي كلفته ضياع فرصة الضغط على مدافعي البرسا وإخراج أحدهم بالبطاقة الحمراء، حيث

حصل الثلاثي “لونجليه وبيكيه وجونيور فيربو” على بطاقات صفراء.

 

وبالدقيقة 86 من عملية فردية مميزة من القائد  ميسي سجل برشلونة هدف قتل اللقاء، بعد أن ساعد ميسي المهاجم

الأوروجوياني لويس سواريز بتمهيد مثالي للكرة على حدود منطقة الجزاء قبل أن يسدد الأرجنتيني من لمسة واحدة على

يمين أوبلاك.

نتيجة مباراة برشلونة
نتيجة مباراة برشلونة

وكان هذا الهدف هو الأول لليونيل ميسي على ملعب واندا منذ افتتاحه، ليضاعف من مأساة مواطنه “دييجو سيميوني”،

المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الذي لم يفز أبدًا أمام برشلونة منذ افتتاح هذا الملعب.

 

وخرج جيرارد بيكيه متأثرًا بإصابة خطيرة في الركبة بعد تدخل قوي مع فيتولو، وحل محله المدافع الفرنسي أومتيتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق