أخبارالعالممثبت

واشنطن ترسل تعزيزات عسكرية لآبار النفط بدير الزور

تيرا ميديا

أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية، السبت، أول قافلة تعزيزات عسكرية.

وذلك إلى آبار النفط التي تسيطر عليها قوات حماية الشعب الكردية وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” شرقي سوريا.

ودخل رتل من القوات الأمريكية من العراق إلى الأراضي السورية.

وتم تداول فيديو للرتل أثناء عودته من العراق إلى مناطق دير الزور شرقي سوريا.

وأفاد المرصد السوري بأن الرتل الأمريكي مؤلف من عشرات الآليات التي تحمل معدات عسكرية ولوجستية في طريقها إلى سوريا.

وتزامن دخوله بعد منتصف الليلة الماضية، بحسب تسجيل مصور نشره المرصد ويظهر الرتل العسكري متجها إلى سوريا.

الآليات التابعة للقوات الأميركية التي دخلت بعد منتصف الليل إلى الأراضي السورية

عدسة المرصد السوري ترصد الآليات التابعة للقوات الأميركية التي دخلت بعد منتصف الليل إلى الأراضي السورية قادمة من شمال العراق عبر معبر الوليد على الرغم من قرار الانسحاب الذي اتخذه ترامب

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Friday, October 25, 2019

حقل العمر

وذكرت مصادر محلية في محافظة دير الزور، أن الرتل من عناصر الجيش الأمريكي وصل إلى سوريا عبر معبر “اليعربية” السوري الحدودي مع العراق.

وأشارت إلى عبورالقافلة من المعبر ووصولها إلى حقل “العمر” النفطي جنوب شرقي دير الزور (شرقي سوريا).

وأوضحت أن القافلة ضمت 30 مركبة مدرعة على الأقل، بينها ناقلات جنود، ودبابات.

وتسيطر “قسد” على حقل “العمر” في ريف دير الزور الشرقي، وهو أكبر حقل نفطي في سوريا.

ويضم عددا كبيرا من آبار النفط والغاز وفيه معمل للغاز ومحطة توليد للكهرباء ومدينة سكنية نموذجية.

وعلى صعيد آخر، يعتزم الجيش الأمريكي إنشاء قاعدة جديدة، من المنتظر أن تكون في منطقة “باغوز” في دير الزور.

حقل الرميلان

ونقلت مصادر محلية أن الإدارة الأمريكية أرسلت اليوم دفعة ثانية من القوات العسكرية إلى حقل الرميلان النفطي الواقع بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأضافت المصادر ذاتها أن الدفعة الثانية من القوات العسكرية تأتي بعد الدفعة الأولى التي أرسلت صباح اليوم.

إلى حقل العمر النفطي الواقع على بعد حوالي 10 كم شرق مدينة الميادين بمحافظة دير الزور (شرقي سوريا).

وأشارت إلى أن الدفعة الثانية من القوات الأمريكية وصلت بعد ظهر السبت، إلى بوابة اليعربية على الحدود العراقية السورية قادمة من العراق.

وقالت إن الدفعة الثانية من القوات الأمريكية توجهت من المعبر الحدودي ووصلت إلى حقل الرميلان النفطي الذي يتسيطر عليه الوحدات الكردية.

وأوضحت أن الدفعة الثانية من القوات العسكرية، وتتكون من 13 مركبة مصفحة وناقلات جنود.

دخلت إلى الأراضي السورية برفقة مروحيات عسكرية أمريكية لحمايتها.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك قواعد عسكرية في العديد من النقاط بدير الزور، وأكبرها في منطقة حقل “العمر” النفطي.

ويقدر عدد الآبار النفطية التابعة لحقول رميلان بقرابة 1322 بئرا للنفط و25 بئرا للغاز.

والخميس، تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعدم السماح لتنظيم الدولة بالاستيلاء على حقول النفط شمالي سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق