رياضةمثبت

جريزمان امام تحدي صعب في منظومة برشلونة

-موقع تيرا ميديا-

 

لم ينجح النجم الفرنسي  أنطوان جريزمان  في أن يظهر بالشكل المطلوب مع فريقه نادي برشلونة الاسباني حتى هذه اللحظة .

جريزمان البالغ من العمر 28 عاماً انضم لصفوف برشلونة في الميركاتو الصيفي الماضي.

بعدما تراجع عن قراره الصيف السابق بالبقاء في نادي العاصمة الإسبانية، أتلتيكو مدريد.

ودفع البرسا قيمة الشرط الجزائي في عقد جريزمان، والتي انخفضت إلى 120 مليون يورو بعد واحد يوليو الماضي.

ليحصل على خدمات بطل العالم 2018، وتوقع الكثيرون أن ينجح اللاعب الأعسر سريعاً في وضع بصمة مع فريقنا.

ولكن هذا لم يحدث، رغم تسجيله 3 أهداف وصناعة هدفين آخرين في 9 مباريات لعبها معنا في كل المسابقات.

وجلس الدوري الفرنسي على مقاعد الاحتياط في المواجهة الأخيرة ضد إشبيلية ضمن منافسات الدوري الإسباني.

وتمكن عثمان ديمبيلي الجناح الدولي الفرنسي بتقديم أداء مميز للغاية، ليساعد البرسا على تحقيق فوز كبير على حساب الفريق الأندلسي.

جريزمان
جريزمان

التحدي الصعب الذي يواجه جريزمان للانخراط في منظومة برشلونة

يمكن الحديث أنه أصبحت هناك حالة من القلق لدى جماهير النادي الكتالوني  بشأن قدرة جريزمان على الانخراط في منظومة الفريق وأسلوب لعبه.

فمن المهم أن يكون البرسا قادراً على الاستفادة من لاعب بحجم جريزمان.

ولابد أن يكون قدومه عاملاً مساعداً في استعادة لقب دوري أبطال أوروبا، الغائب عن خزينة النادي منذ عام 2015.

وكان المدرب الاسباني إرنستو فالفيردي  لفريق برشلونة  قد صرح بأنه يرى جريزمان يلعب على الجانب الأيسر، ولكن في واقع الأمر.

ولا يبدو جريزمان مرتاحاً في هذا المكان على خلفية أنه معتاد اللعب في عمق الملعب مع فريق أتلتيكو مدريد.

وقدم جريزو  مستويات مميزة من خلال توظيفه كمهاجم ثاني في طريقة 4/4/2، ولكن في طريقة 4/3/3.

ولا يوجد هذا المركز من الأساسفي البرسا، وأقرب موقع لهذا المركز هو موقع لويس سواريز، المهاجم الصريح في عمق دفاعات الخصم .

صعوبة حقيقية تلتقي المدرب إرنستو فالفيردي، واللاعب نفسه، فهو يريد النجاح ووضع بصمة ظاهرة كلاعب كبير في نادي كبير،

ونتصور أن جريزمان عليه أن يقوم بعمل مميز من أجل التكيف على مركز الجناح الأيسر في خط هجوم النادي الكتالوني.

بالإضافة إلى قيام المدرب الاسباني في لمسة تكتيكية وهي تغيير موقعي سواريز وجريزمان في بعض أوقات المواجهة، ليصطاد عصفورين بحجر واحد ..

أولاً، السماح لأنطوان جريزمان في التواجد في موقعه المفضل له في الملعب.

وثانياً، هروب لويس سواريز من رقابة قلبي دفاع الخصم، والاندماج أكثر في اللعب، وهو ما سينتج عنه عدم خروج نجم ليفربول السابق.

ذهنياً من المواجهة في حال لم يحصل على التمويل المطلوب في الكرات من جانب زملائه في الفريق، مثل ما حدث في الشوط الأول من مباراة انتر ميلان الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق