أخبارمثبتمحلي

(شاهد) تحت حماية الشرطة.. مستوطنون يقتحمون الأقصى في “رأس السنة العبرية”

-موقع تيرا ميديا-

أمنت شرطة الاحتلال، الحماية لمجموعات كبيرة من المستوطنين اليهود؛ خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى اليوم الأحد، احتفالا بما يسمى “رأس السنة العبرية”.

وذكر شهود مقدسيين، أن شرطة الاحتلال فتحت “باب المغاربة” خلال ساعات الصباح الباكر.

اقتحام تحت حماية شرطة الاحتلال

وسمحت باقتحام عشرات المستوطنين لباحات الأقصى على شكل مجموعات متتالية من بينهم المتطرف يهودا غليك.

وأوضح الشهود أن المستوطنين قاموا بالتجول في باحات المسجد الأقصى.

وأدوا طقوسا بشكل استفزازي خاصة عند “باب الرحمة” (الجهة الشرقية من المسجد).

وتعتبر دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن اقتحامات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى “تتم بالقوة” .

من قبل الشرطة الإسرائيلية، وتعبر عن رفضها لها بشكل مستمر من خلال بياناتها.

توثر شديد بالأقصى

فيما، قال الناشط المقدسي من داخل الأقصى، أن هناك حالة من “التوتر الشديد داخل المسجد الأقصى”.

وأكد أن “أعدادا كبيرة من المتطرفين اقتحمت باحات المسجد حتى الآن”.

وذكر، أن “عدد المقتحمين تجاوز حتى اللحظة (9:00) 100 مستوطن إسرائيلي اقتحموا الأقصى على جولتين.

إضافة لنحو 100 من عناصر القوات الخاصة الإسرائيلية، وعناصر المخابرات”.

وأكد أن “هناك العديد من الحواجز على أبواب الأقصى، إضافة لتواجد كثيف لقوات الاحتلال على الأبواب”.

ونوه إلى أن “قوات الاحتلال منعت المصلين من الدخول للأقصى بعد صلاة الفجر”.

الاحتلال يحاول فرض واقع جديد

بدوره، استنكر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، بشدة هذه الاقتحامات.

ولفت إلى أن “هذه الاقتحامات تتكرر بشكل مستمر للمسجد الأقصى، وبخاصة في أعياد اليهود”.

وأكد أن “هذه الاقتحامات، يحاول الاحتلال من خلالها فرض واقع جديد إن استطاعوا”.

وشدد على أن “هذه الاقتحامات والمحاولات؛ يائسة وفاشلة لأن المسلمين يتصدون لها بشكل دائم”.

وفي الوقت الذي يدنس فيه الأقصى ويقتحم من قبل المتطرفين، قال الشيخ صبري: “الأنظمة العربية والإسلامية تتفرج علينا.

وتابع :”بل منها ما يتجاهل موضوع القدس”، مؤكدا أن “البوصلة العربية والإسلامية انحرفت عن القدس والمسجد الأقصى، وهذا ما يحصل”.

ونوه إلى أنه “في كل مرة يحاول الاحتلال باقتحاماته استفزاز المسلمين واعتقال الشباب وإبعادهم عن المسجد الأقصى”.

وشدد على أهمية وضرورة التواجد في المسجد الأقصى، مطالبا الجميع بـ”شد الرحال إليه في كل الأوقات، من أجل إعماره والحفاظ عليه والدفاع عنه”.

دعوات لإقتحام الأقصى

وسبق أن دعت جماعة “منظمات الهيكل” المزعوم المتطرفة، إلى شن اقتحامات واسعة خلال فترة الأعياد اليهودية.

والتي منها عيد “رأس السنة العبرية” و”يوم الغفران” و”عيد العرش”.

وطالبت الجماعة بضرورة أن تكون الاقتحامات جماعية وعائلية وبأعداد كبيرة،.

وتبدأ من الأحد وحتى الثلاثاء المقبل، متعهدة بتأمين وجبات وحلويات للمقتحمين عند باب المغاربة، وإقامة خيمة للخدمات عند مدخل جسر باب المغاربة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق