صحة و جمال

هل تناول الدجاج يمكن أن يؤدي للإصابة بالسرطان!

موقع تيرا ميديا

تناولت دراسة جديدة أن تناول الدجاج واللحوم الحمراء المصنعة يرتبط بخطر الإصابة ببعض أنواع الـ سرطان.

لكن الأطباء يقولون أنه لا داعي للقلق كثيرا.

وتقول الدراسة إن استهلاك الدجاج مرتبط بخطر الإصابة في سرطان الجلد الخبيث وسرطان البروستاتا وسرطان الغدد الليمفاوية الغير هودجكين.

وبينت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” أن تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة يرتبط بخطر الإصابة في سرطان القولون والمستقيم.

ارتفاع معدلات الإصابة في سرطان الثدي

ووجدت أن تناول اللحوم الحمراء أيضا يمكن أن يتسبب في ارتفاع معدلات الإصابة في سرطان الثدي.

لكن المؤلفين قالوا إن الروابط “غير مدعومة بمعظم الدراسات الاستطلاعية السابقة”.

وقد تكون النتائج نتيجة لعوامل أخرى لم يتم تقييمها في الدراسة.

وقيم الباحثون من جامعة أكسفورد في لندن بيانات من 475488 شخصا من البنك الحيوي البريطاني.

ووجدوا أن 23117 مشاركا تم تشخيصهم في الـ سرطان خلال فترة متابعة استمر 5.7 عاما.

وفي حين أن الدراسات السابقة قامت بتقييم زيادة مخاطر استهلاك اللحوم الحمراء مع زيادة معدلات الوفيات.

استهلاك اللحوم

فإن الدراسة الجديدة سلطت الضوء على الخطر المتزايد المحتمل بين معدلات سرطان واستهلاك الدجاج.

وقالت الدراسة “إن الارتباطات الإيجابية لمتعاطي الدواجن مع سرطان البروستاتا وسرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين تتطلب مزيدا من البحث”.

وعلى الرغم من الارتباطات، يقول بعض الأطباء إن النتائج قد تكون بسبب عوامل خارجية مثل استهلاك الكحول.

إلا أنه يجب أن يقلق الناس أو يستخدموا الدراسة سببا للتوقف عن تناول الدجاج.

ويمكن لعوامل مثل نوع الزيت الذي يمكن طهيه في الدجاج أن يسبب سرطان الغدد الليمفاوية، على سبيل المثال.

أو أولئك الذين لديهم أمراض مناعية ذاتية قد يتناولون المزيد من الدجاج، كلها عوامل يمكن أن تسهم في زيادة المخاطر في الدراسة.

الدراسة لا تثير القلق

وقال الطبيب بيني آدمز، الذي لم يشارك في الدراسة، إن “الدراسة لا تثير القلق”.

وإن “هذه الدراسة أظهرت فقط أن هناك ارتباطا، ولا تظهر آلية يسبب فيها الدجاج السرطان بالفعل”.

يعرض المستهلكين لسرطان دموي

في حين، قال باحثون من جامعة أكسفورد، إن “تناول الدجاج يعرض المستهلكين لخطر الإصابة بسرطان دموي نادر مثل ليمفوما اللاهودجكين”.

وكذلك سرطان البروستاتا لدى الرجال”، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتضمن البحث تتبع 475 ألف شخص في بريطانيا بمنتصف العمر على مدى 8 سنوات، بين عامي 2006 و 2014.

تم تحليل وجباتهم الغذائية إلى جانب الأمراض التي يعانون منها، وأصيب حوالي 23 ألفًا منهم بالسرطان.

ووفقًا لورقة نشرت في مجلة علم الأوبئة والصحة المجتمعية، أشارت إلى أن”تناول الدواجن كان مرتبطًا بشكل إيجابي مع خطر سرطان الجلد الخبيث”.

إضافة إلى  “سرطان البروستاتا وسرطان الغدد الليمفاوية”.

وأظهرت الدراسة فقط العلاقة بين تناول الدجاج وأنواع معينة من السرطانات، بدلًا من التحقق من أسباب ذلك، وعلى الرغم من ذلك.

يعتبر الدجاج هو البديل الصحي للحوم الحمراء، على نطاق واسع حتى الآن.

ومن المعروف أن اللحوم الحمراء تُزيد من المخاطر الصحية.

بما في ذلك سرطان الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم؛ بسبب كيفية هضم الدم الناتج من منتجات اللحوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق